You’re using an older browser version. Update to the latest version of Google Chrome, Safari, Mozilla Firefox, or Microsoft Edge for the best site experience.

التعلم النشط وتأثيره في رفع كفاءة التدريب من خلال المشاركة

69 دقيقة
7 مشاهدة

جدول المحتويات

التعلم النشط مع iSpring Suite
أحجز عرضاً توضيحياً مجاني

تتولى رفع كفاءة التعليم أهمية قصوى في هرم اهتمامات دول وحكومات العالم، فقد تنوعت الأساليب والمناهج التي تستخدمها الدول المختلفة والمؤسسات التعليمية المختلفة بهدف تطوير العملية التعليمية. لأن كل دولة تسعى جاهدة إلى تزويد الطلاب بأفضل تجربة تعليمية ممكنة. هناك إجماع من أخصائي التربية على فعالية استراتيجيات وطرق التدريس التي تركز على إشراك المتعلمين في العملية التعليمية “التعلم النشط” كأكثر الطرق نجاحاً. حيث تخلق هذه العملية تعلماً حقيقياً يعتمد على تجربة المتعلم بنفسه بعكس الطرق التقليدية.

تنشأ العديد من التحديات الجديدة عندما يكون الطالب مركز للعملية التعليمية، وقد يتطلب بعضها استراتيجيات مؤسسية جديدة. يعد استكشاف أساليب تفكير الطلاب وقدراتهم وعاداتهم ومفاهيمهم الذاتية واحتياجاتهم النفسية والاجتماعية وخلفيتهم الأكاديمية أمرًا بالغ الأهمية لضمان نجاح العملية التعليمية. ومن المصطلحات التي ظهرت مؤخراً في معجم العمليات التعليمية ما يسمى “التعلم النشط”. وسواء كنت طالبًا في التعليم الابتدائي أو طالبًا جامعيًا أو مدرسًا أو أستاذًا جامعيًا، لا بد أنك سمعت عن مصطلح التعلم النشط وكيف انتشر بشكل واسع في العديد من المؤسسات التعليمية حول العالم.

فماذا يعني التعلم النشط؟ ما هي فوائده واستراتيجاته تطبيقه؟ وما الفرق بينه وبين التعلم التقليدي؟

فوائد التعلم النشط

يعبر مفهوم التعلم النشط عن أحد أساليب التعلم التي تتضمن إشراك المتعلمين في المادة التعليمية من خلال استخدام مهارات التفكير العليا، مثل: المناقشة وإسلوب حل المشكلات ودراسات الحالة ولعِب الأدوار وغيرها. بمعنى آخر، تلقي أساليب التعلم النشط المزيد من المسؤولية على كاهل المتعلم. وتقلل من استخدام الأساليب التقليدية في التعليم، مثل الاستماع إلى المحاضرات والدراسة من الكتب.

ومع ذلك، لا يزال توجيه المعلمين عاملاً حاسماً في فصول التعلم النشط. تُظهر العديد من الدراسات التعليمية أن دمج استراتيجيات التعلم النشط في المقررات الجامعية يمكن أن يعزز بشكل كبير الخبرات التعليمية للطلاب. قد تصل مدة أنشطة التعلم النشط إلى دقيقتين وقد تشمل وقت المحاضرة بالكامل. بحيث يمكنهم تطبيق المهارات والمعلومات بشكل عملي، ومحاولة الوصول لحل الأسئلة بنفسهم، اتخاذ القرارات واقتراح الحلول، المناقشة وشرح الأفكار، الاستفادة من التوجيهات والنصائح سواء من المعلم أو زملائهم، والتعاون فيما بينهم.

مما لا شك فيه أن إصرارالتربويين على توظيف التعلم النشط في العملية التعليمية كبديل فعال عن الوسائل التقليدية كان ورائه العديد من المميزات والفوائد. وبالإضافة إلى المميزات والفوائد المعروفة للتعلم النشط كإعطاء المتعلمين الفرص للمشاركة وطرح الأفكار والمناقشة والحوار، والتخلص إلى حد كبير من مشكلات التعلم التقليدي مثل: الملل والسرحان وعدم الاندماج وغيرها. إلا أن أهم مميزات التعلم النشط تتلخص في ما يلي:

زيادة مشاركة الطلاب

مما لا شك فيه أن أهم ميزة للتعلم النشط هي أنه يدمك الطلاب في الأنشطة التعليمية وفي عملية التعلم ككل، ويجبرهم بطريقة إيجابية على إنجاز المهام والتجارب المختلفة بشكل عملي. كما يدفعهم أيضاً على التفكير الاستراتيجي في المهام والمشكلات التي يقومون بحلها. وبهذه الطريقة، فإن الطلبة ينتقلون من خانة المستمع وملاحظة المعلومات المقدمة من المعلم إلى الاندماج والانخراط في تجربة التعلم بأنفسهم لاكتساب المعلومات الجديدة. عند انخراط الطلبة مباشرة في المواد التعليمية، فإن ذلك سيساعدهم على الفهم الأعمق والتواصل الأقوى بالمادة التعليمية، مما سيعمل على تحسين مخرجات العملية التعليمية ككل ويرفع من كفاءتها.

فوائد التعلم النشط

تطوير مهارات التعاون والمشاركة

فائدة ثانية من فوائد التعلم النشط تتلخص في أن التعلم النشط يعمل على تحسين مهارات العمل ضمن الفريق. ويزيد التعاون لدى الطلاب من خلال دمجهم في العملية التعليمية. فبدلاً من تلقي المعلومات والاستماع إلى التعليمات من المُعلِم طوال الوقت، يتيح التعلم النشط للطالب استخدام مهارات التواصل وتنمية روح التعاون والعمل الجماعي والتفاعل الاجتماعي أثناء عملية التعلم وحلّ المشكلات.

فمن خلال الأنشطة التفاعلية، سيكون المعلم قادراً على تنمية مهارات الطلاب التعاونية التي يحتاجها لنجاح أي عمل عمل جماعي. وبالتالي، الحصول على أقصى استفادة في المدرسة أو الجامعة.

 تحسين قدرات التفكير النقدي

تشجع أنشطة التعلم النشط مثل جلسات الأسئلة والأجوبة والمناقشات على التفكير خارج الصندوق والارتقاء بالتفكير النقدي لدى الطلاب إلى المستوى التالي. لا تساعد هذه الأنشطة على زيادة فهم الموضوع فحسب، بل تساعد أيضًا في تنمية وتطوير مهارات الطلاب في حل المشكلات واتخاذ القرار.

سوف يتعلم الطلاب أيضًا كيفية بناء حجج أقوى للدفاع عن آرائهم، وتحدي آراء الآخرين، وتحديد المغالطات المنطقية. ولا شك أن اكتساب هذه المهارات سيمكنهم من اتخاذ قرارات أفضل وأكثر عقلانية في العمل ووضع استراتيجيات وحلول مبتكرة لأي تحدي.

تحسين قدرات التفكير النقدي

استراتيجيات التعلم النشط

تختلف استراتيجيات التعلم النشط حسب مستوى الطالب واختلاف البيئة التعليمية، ويمكن استخدام بعض هذه الاستراتيجيات كأسلوب رئيسي في العملية التعليمية. اعتمادًا على ظروف البيئة التعليمية ومدى استجابة الطلاب وتفاعلهم مع المعلم في في أثناء الشرح، يمكن استخدام استراتيجيات التعلم النشط لنقل الطلاب من جو رتيب وروتيني إلى جو ممتع ونشط. ويعتمد ذلك على تقدير المعلم للموظف وتوظيفه للاستراتيجيات المناسبة في المكان والزمان المناسبين. 

ووضع بعض الخبراء التربويين أكثر من 180 استراتيجية للتعلم النشط، والتي تتنوع لتناسب فئات الطلاب والمواقف التعليمية المختلفة، وتتوافق مع الإمكانيات الموجودة لكل مدرسة أو جامعة.

ستوضح هذه المقالة أربع استراتيجيات يمكن تطبيقها على مواقف مختلفة في العملية التعليمية:

استراتيجية التعلم باللعب

استراتيجية التعلم من خلال اللعب؛ هي استراتيجية التعلم النشط التي تستخدم أنشطة اللعب لاكتساب المعرفة والعلوم وتوسيع الآفاق المعرفية. اللعب هو نشاط توجيهي يهدف إلى تنمية سلوك الطلاب والأطفال، خاصة في السنوات الأولى من التعليم، وقياس قدراتهم العقلية والجسدية والعاطفية.

وتكمن أهمية استراتيجيات التعلم من خلال الألعاب في أنها أداة تعليمية تساعد الطلاب على التفاعل مع البيئة وزملاء الدراسة والمعلمين بغرض التعلم وتنمية الشخصية. فهو يساعد على فهم المعنى الكامن وراء الأشياء ويعتبر أداة فعالة لمراعاة الفروق الفردية والتدريس وفقًا لقدرات الطلاب وإمكاناتهم. بالإضافة إلى ذلك، فهو يعتبر أيضًا وسيلة علاجية تساعد في علاج صعوبات التعلم. ويؤدي إلى تفعيل قدرات الطلاب وتحسين المواهب الإبداعية لدى الطلاب.

يتطلب استخدام استراتيجية التعلم من خلال اللعب إلى إتباع أربع خطوات متسلسلة. أولاً، الاستراتيجية المعرفية بحيث يكون الطالب متحمسًا ومستعدًا ومدركًا في هذه الخطوة للعملية التعليمية المقبل عليها. وثانياً، الدخول إلى التعلم بحيث يتعرف الطالب على كيفية اللعب من خلال إرشادات المعلم، حيث يقوم المعلم بشرح دور كل واحد منهم بالتفصيل. ثالثاً، تطبيق استراتيجية اللعب أي تنفيذ الارشادات والخطط والتوجيهات وممارستها وتجربتها. وأخيراً، نقل استراتيجية اللعب وتعميمها إلى الألعاب الأخرى فبعد تطبيق هذه الاستراتيجية بنجاح يمكن لاحقاً تعميمها وتطبيقها على دروس أخرى وبأشكال مختلفة. من نماذج الألعاب التربوية يُمكن استخدامها في استراتيجية التعلم باللعب: لعبة البحث عن الكلمة الضائعة، ولعبة صيد السمك.

iSpring Suite

باستخدام الأدوات الالكترونية مثل iSpring Suite، لا يمكنك فقط إنشاء ألعاب تعليمية مثيرة لطلابك الدراسي بسرعة وكفاءة فحسب، ولكن يمكنك أيضًا تصفح مجموعة العروض التوضيحية والقوالب. يمكنك الاستفادة من أكثر من 380 مواقع وشخصيات مرسومة باليد، تساعد على عمل السيناريوهات بين المتعلمين عن طريق إضافة شخصيات وخلفيات جميلة رسمها فنانون محترفون. تجعل عرضك وكأنه لعبة غامرة! بالإضافة إلى 2,300+ قوالب شرائح تعليم إلكتروني معدة مسبقاً و81,000+ صور شخصيات من مختلف المهن والأعمار والأعراق لإنشاء محتوى فريد. وأكثر من 2,500 خلفية: مطارات، مصارف، مكاتب، مستشفيات، فصول دراسية، وما إلى ذلك. وأكثر من 3,600 يقونات جاهزة للاستخدام وصورًا للأدوات الذكية والأثاث ومستلزمات المكاتب. يمكنك الاستفادة من تجربة الإصدار التجريبي المجاني من iSpring Suite لمدة 14 يومًا. 

لعب الأدوار

استراتيجية لعب الأدوار أو تمثيل الأدوار، هو نشاط موجه أو غير موجه يؤديه الطلاب في وقت ومكان محددين يجسد شخصية أو موقفًا يعبر عن الدرس، أو موقفًا يواجهونه في حياتهم. يحاكي هذا النشاط الوظائف المختلفة التي يؤديها أشخاص مختلفون، بحيث يتفاعل كل طالب مع المشكلة إلى حد محدود ومدى ارتباط دوره بدورهم.

يتم تطبيق استراتيجيات لعب الأدوار من خلال وضعين: لعب الأدوار التلقائي، حيث يلعب الطلاب الدور المطلوب دون تخطيط أو إعداد مسبق. من خلال لعب دور محدد مسبقًا، يقوم الطلاب، بالتعاون مع المعلم وبعد الإعداد، بأداء الدور المطلوب منهم.

ويتم تطبيق استراتيجيات لعب الأدوار من خلال الخطوات التالية:

  • اختر موضوعًا يناسب التطبيق العملي.
  • ملاءمة الموضوع لواقع الطلاب وقدرتهم على تنفيذه.
  • السماح بالمشاركة أن تكون طوعية وليست إلزامية.
  • منح الطلاب الحق في التعبير عن آرائهم بحرية ضمن الحدود الأدبية والأخلاقية.
  • التزام الطالب بالقضايا المطروحة وعدم إخراجها عن سياقها.
  • السماح بوجهات نظر متعددة.
  • تعقد الاجتماعات لتقييم الأداء العام والتوصل إلى توافق في الآراء.

دراسات الحالة

تسمح دراسات الحالة للطلاب بتطبيق المفاهيم التي يتعلمونها في الدروس التعليمية على “مواقف الحياة الواقعية”. هذا النشاط مرن ويمكن تكييفه للاستخدام في مواضيع مختلفة.

يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل طرح سؤال على الفصل لبدء مناقشة حول كيفية تعامل الطلاب مع سيناريو/موقف محدد.

كما يمكن أن يكون معقدًا إلى حد ما ويتطلب بحثًا إضافيًا من جانب الطالب للتعامل مع السيناريو بشكل فعال. في هذا المثال، سيقوم الطلاب بتطبيق معرفتهم لمناقشة وتحليل السيناريو/الحالة. يمكن للطلاب تقديم النتائج التي توصلوا إليها بإيجاز إلى بقية الفصل في مجموعات صغيرة أو على الورق. 

التقييم والتغذية الراجعة

إن قياس نجاح نشاط مثل لعبة ليس بالأمر السهل دائمًا، ولكن إليك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار. أولاً، هل استمتعت أنت وطلابك؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فهذا يعني أن نشاطك كان ناجحًا. قد يكون من السهل أن ننسى أن التعلم يجب أن يكون ممتعًا دائمًا عندما يكون ذلك ممكنًا. لقياس مدى نجاح ألعاب التعلم النشط كأداة تعليمية، تعد المتابعة المتتالية أمرًا ضروريًا. يعد تتبع نتائج الطلاب في ألعاب التعلم النشط وتكرار أصعب الأسئلة من أنشطة التعلم النشط جزءًا مهمًا من العملية.

باستخدام أداة iSpring Learn، يمكنك إنشاء محتوى تعليمي الكتروني لطلابك مثل: الألعاب التعليمية، دراسات الحالة، والوسائط المتعددة والاختبارات وما إلى ذلك. تمكن ميزة إعداد التقارير القوية لنظام إدارة التعلم (LMS) من iSpring Learn، المعلمين من الحصول على بيانات التدريب الأساسية ومعرفة التأثير على المستويين الكلي والجزئي. على سبيل المثال، يقدم تقرير تقدم الطلبة نظرة عامة عالية المستوى عن أداء جميع المتعلمين والمجموعات في مؤسستك. وبدلاً من ذلك، يقدم تقرير نتائج المتعلم معلومات مفصلة عن تقدم وأداء كل متعلم بشكل فردي.

iSpring Learn

وبالتالي، تسهل من عملية القياس والتقويم وتقديم التغذية الراجعة للطلاب باستخدام iSpring Learn حول العديد من المواضيع والدروس. يمكنك الاستفادة من تجربة نسخة تجريبية مجانية مدتها 30 يومًا من iSpring Learn.

التعلم الإلكتروني كإستراتيجية للتعلم النشط

يعد التعلم الإلكتروني نوع من أنواع التعليم والتدريب وتبادل المعرفة الالكترونية عبر الإنترنت. كما يعد من أهم استراتيجيات التعلم النشط حيث يمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من التدريبات مثل: التعليم الأكاديمي وتدريب الشركات والتطوير المهني المستمر ودورات تنمية المهارات.

تقوم أداة iSpring Suite بتحليل الآلاف من حالات العملاء وقررنا أن فعالية دورات التعلم الإلكتروني تعتمد على المحتوى. كلما كانت الدورة التدريبية الخاصة بك أكثر صلة وتفاعلية، كلما كانت أكثر فعالية. هناك العديد من أنواع محتوى التعليم الإلكتروني التي يمكنك الاختيار من بينها، بما في ذلك: الدورات التدريبية القائمة على الشرائح، والاختبارات، والندوات عبر الإنترنت، وتسجيلات الشاشة، ومقاطع الفيديو الحوارية، والكتب الإلكترونية، وعمليات المحاكاة، والبودكاست.

ولكل منها خصائصها الخاصة وهي مناسبة لأنواع مختلفة من الأهداف التعليمية. عند اختيار نوع المحتوى المناسب لدورة التعليم الإلكتروني الخاصة بك، تأكد من وضع جمهورك وأهدافك التعليمية في الاعتبار.

ألعاب للتعلم النشط

تُعد الألعاب التعليمية في الحصص الدراسية واحدة من أفضل الأدوات المتوفرة في حزام أدوات المعلم. إنها طريقة رائعة للتأكد من أن طلابك قد فهموا المادة التعليمية التي قمت بتدريسهم إياها. بالإضافة للسماح للطلاب (والمعلمين) بالاستمتاع ببعض المرح!

فيما يلي 10 ألعاب تعليمية مثيرة يمكنك استخدامها في الفصل الدراسي الخاص بك للحفاظ على تفاعل طلابك مع تتبع تقدمهم بسهولة. تحقق من مجموعة متنوعة من الألعاب المصغرة المختلفة بالإضافة إلى العديد من العروض التوضيحية والقوالب المتاحة للتنزيل. مع ألعاب الفصول الدراسية التعليمية هذه، ستتمكن دائمًا من اتخاذ القرار الصحيح لأي فصل دراسي تعليمي.

الاختبارات القصيرة

ربما تكون الاختبارات هي أبسط أنواع الألعاب التعليمية وأكثرها تنوعًا. لأنها توفر مجموعة واسعة من الفرص للتخصيص، ومواد مرئية مختلفة، والمحتوى. ويمكن إجراءها بشكل فردي أو على شكل مجموعات.

الاختبار القصير في التعلم النشط

طريقة اللعب

التحضير: هناك عدد لا حصر له من الطرق لإجراء اختبار، ولكن الاختبار في أبسط صوره هو مجرد سلسلة من الأسئلة. إنه مثل الاختبار العادي، ولكنه أكثر متعة. تذكر تضمين الكثير من العناصر المرئية وحتى الجولات الخاصة لجعل أسئلة المراجعة أكثر جاذبية.

يعد إجراء اختبار مثير لا يُنسى في iSpring Suite أمرًا سهلاً ومباشرًا. يمكنك الاختيار من بين 14 نوعًا من الأسئلة، بما في ذلك اختبارات النقاط الساخنة واختبارات السحب والإفلات، والاستفادة من الثروة الهائلة من الموارد الموجودة في مكتبة المحتوى لتحسين تجربة الطلاب في مراجعة الفصل الدراسي الخاص بك.

اللعب: اعتمادًا على كيفية تصميم الاختبار الخاص بك، قد تحتاج إلى تقسيم الفصل إلى فرق أو توزيع أوراق الإجابة. للعب اللعبة، ما عليك سوى عرض سؤال واحد أو مجموعة من الأسئلة في كل مرة والحصول على إجابة الفصل في فرقهم أو بشكل فردي. استمر حتى تكمل جميع الجولات. يعد تسجيل الاختبار أمرًا بسيطًا، ولكن تأكد من التفكير في كل فئة اختبار وقيمة النقاط لكل سؤال. تريد أن يشعر المتعلمون كما لو أن الفريق صاحب الإجابات الصحيحة هو الفائز. في نهاية الاختبار، اجمع كل ورقة إجابة، وإذا أردت، يمكنك منح نقاط إضافية لأفضل اسم للفريق!

الملخص: سواء في نهاية الدرس أو طوال فترة الفصل الدراسي، تأكد من استخدام أداة التدريس الرائعة هذه، لأنها بسيطة جدًا ومتعددة الاستخدامات.

ألعاب لعب الأدوار

عزز مشاركة الطلاب من خلال اشراك الطلبة في المواقف الفعلية التي يتعلمون كيفية التعامل معها. سواء كنت تقوم بمحاكاة محادثة مع عميل، أو إعادة تصور حدث تاريخي، أو التعاون للتغلب على موقف الأزمة. بالتأكيد، سيعب طلابك هذه اللعبة.

لعب الأدوار في التعلم النشط

يمكن أن يستغرق لعب الأدوار الرقمية وقتًا طويلاً، ولكنه بالتأكيد يستحق الجهد المبذول. ستعمل لعبة لعب الأدوار الواقعية والمفصلة على مساعدة الطلاب على تكوين ذكريات دائمة في صفك بشكل عجيب. يمكن أن يكون إنشاء العديد من ألعاب لعب الأدوار أمرًا سهلاً باستخدام iSpring Suite.

يمكنك إنشاء دروس تعليمية ممتعة بسهولة والسماح لإبداعك التعليمي بالتألق فعلاً. باستخدام هذه الأداة، يستطيع المعلمون إنشاء تمثيليات تفاعلية بشخصيات وخلفيات واقعية ومرسومة يدويًا. تعد iSpring Suite هي الأداة المثالية لجميع احتياجات الألعاب التعليمية، وتتضمن نسخة تجريبية مجانية مدتها 14 يومًا. 

طريقة اللعب

التحضير: يمكن أن يستغرق إنشاء لعبة لعب الأدوار 5 دقائق أو فترة طويلة، بناءَ على التعليمات والدعم الذي ترغب في تقديمهم للطلبة، وكذلك مدى إحساسك بالإبداع. هناك عدد لا حصر له من الطرق لإنشاء لعب الأدوار، لذا راجع هذا الدليل حول لعب الأدوار في مجال التدريب.

اللعب: اطلب من الطلاب العمل معًا أو قسم الطلاب إلى مجموعات واطلب منهم العمل من خلال لعب الأدوار. يمكنك مراقبة التقدم وتقديم الدعم عند الحاجة إليه. إذا كان المتعلمون لديك يشعرون بالمنافسة، فيمكنك جعلهم يتسابقون لإكمال اللعبة، والفريق الأول الذي ينهي اللعبة يفوز بالنقاط.

الملخص: لعب الأدوار ممتع وجذاب بشكل لا يصدق، ولكنه يتطلب المزيد من الإعداد والإبداع. ومع ذلك، فهي فرصتك لإبهار جميع المعلمين الآخرين بألعاب لعب الأدوار المعقدة.

لعبة المحك (جيوباردي)

ربما تكون هذه اللعبة هي اللعبة الأكثر شيوعًا في العملية التعليمية، وذلك لسبب وجيه. إنها تعد لعبة اختبار ولكن تم عملها بطريقة تجعلها مسببة للإدمان على الفور. يمكن للطلاب الرهان على اختيار الأسئلة الأكثر صعوبة من أجل تسجيل أعلى النقاط. بشكل عام، إنها لعبة بسيطة ولكنها ممتعة للفصل بأكمله.

طريقة اللعب

الإعداد: للتحضير لهذه اللعبة، كل ما عليك فعله هو تحديد 5 فئات من الموضوع الذي تقوم بتدريسه وكتابة 5 أسئلة لكل فئة، بحيث تكون الإجابة على كل سؤال أصعب من السؤال الذي يسبقه. كما يمكن عمل هذه اللعبة باستخدام برنامج البوربوينت.

اللعب: للعب اللعبة، قم بعرض الفئات للفصل وعدد النقاط التي يستحقها كل سؤال. مع الطلاب في فرق أو كفصل دراسي كامل، اتصل بفرد لاختيار سؤال. اكشف عن السؤال وحدد وقتًا يجب تقديم الإجابة خلاله. الإجابة الصحيحة تفوز بالنقاط المحددة مسبقًا. استمر حتى تتم الإجابة على جميع الأسئلة بشكل صحيح. الفريق الذي يسجل أكبر عدد من النقاط يفوز.

الملخص: لعبة المحك هي لعبة تلفزيونية ورائجة في الفصل الدراسي. أضف الإثارة والترفيه إلى درسك من خلال هذه اللعبة المذهلة.

الرسم

الرسم هي لعبة رائعة للعب مع الأشخاص من جميع الأعمار. إنها لعبة بسيطة يتم فيها إعطاء اللاعبين كلمة أو عبارة وعلى فريقهم تخمين ما هي الكلمة عن طريق الرسم. مع استمرار الأنشطة الجماعية، فهي واحدة من أبسط الأنشطة وأكثرها متعة. 

طريقة اللعب

التحضير: كل ما تحتاجه هو مكان ليرسم فيه الطلاب وقائمة بالكلمات الرئيسية أو المصطلحات. ويمكنك استخدام قطعة كبيرة من الورق أو السبورة البيضاء أو المساحة الرقمية. كما ستحتاج إلى قبعة مليئة بشرائط من الورق أو أداة اختيار عشوائي للكلمات.

اللعب: يمكنك لعب هذه اللعبة كا اثنين معًا أو في فرق تضم أرقامًا من اختيارك. يتناوب الطلاب في اختيار كلمة رئيسية أو عبارة ومن ثم يكون لديهم مقدار محدد مسبقًا من الوقت للرسم. يجب على بقية أعضاء الفريق محاولة تخمين الكلمة أو العبارة من الرسم.

يمكنك استخدام أسلوب تقوم فيه الفرق باختيار ترتيب التشغيل في فرقها، أو إذا كان يلعب الفصل بالكامل، فيمكن للطالب الذي يجيب بشكل صحيح أن يأخذ الدور التالي. إذا كنت تلعب في فرق، فإن كل فريق يتناوب ويكسب نقاطًا للإجابات الصحيحة.

الملخص: بغض النظر عما إذا كان الطلاب ماهرين في الرسم أم لا، فإن هذه اللعبة ستبقي الجميع مشاركين أثناء محاولتهم تخمين الكلمة. إنه أمر رائع لزيادة مفرداتهم!

الخاتمة

وفي الختام، من أجل الحصول على أفضل تجربة تعليمية سواء في المدرسة أو الكلية، أصبح تطبيق أساليب التعلم النشط أمراً لا بد منه لأن أهمية هذا النوع من التعلم زادت حتى تم فرضه وبدأت أساليبه تحل محل التعلم التقليدي. الأساليب تعتمد بشكل رئيسي على المعلم. ماذا عنك؟ هل تجربتك التعليمية مشابهة للتعلم النشط؟ هل تعتقد أن طريقة التعلم هذه تساعد بالفعل في توفير تجربة أفضل للطلاب؟ ابدأ في إنشاء اختبارات تفاعلية اليوم لمساعدة موظفيك على تحقيق نتائج أفضل. جرب النسخة التجريبية المجانية لمدة 14 يومًا من iSpring Suite وقم بإنشاء اختبارات تفاعلية الآن!