أنت تستخدم إصدار قديم من المتصفح. قم بالتحديث إلى أحدث إصدار من Google Chrome أو Safari أو Mozilla Firefox أو Microsoft Edge للحصول على أفضل تجربة للموقع.

ما هو نظام إدارة التعلم (LMS)؟

53 دقيقة
66 مشاهدة

تمتلك في يومنا هذا معظم المدارس والجامعات والمقاهي والمؤسسات التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، نظام إدارة التعلم (LMS) الخاص بها أو هي على وشك الحصول عليه. إذا لم تسمع من قبل عن أنظمة إدارة التعلم (LMSs)، فربما تتساءل عن ماهيتها، ولماذا تستخدمها المؤسسات، وكيف يمكن لشركتك الاستفادة منها، وأكثر من ذلك.

يوفر نظام ويندووز منصة متعددة الاستخدامات في عالم التعليم عن بعد من خلال منصات التعليم الإلكتروني . بفضل واجهته السهلة الاستخدام وميزاته القوية، فهو مثالي لتنفيذ استراتيجيات التعلم المصغر. سواء كنت طالبًا أو محترفًا، يقدم ويندووز أفضل الأدوات التي تحتاجها للنجاح في عالم التعليم الإلكتروني كنظام إدارة التعلم من iSpring Learn.

بعد قراءة هذا المقال ستلقى الأجوبة على جميع أسئلتك. لذلك، دعونا نبدأ.

ما هو نظام إدارة التعلم؟

نظام إدارة التعلم عبارة عن منصة للتعلم الرقمي. يمكن العثور على ميزاته الرئيسية في الاختصار الخاص به (LMS).

L – التعلم (LEARNING) . تم تصميم هذا النوع من البرامج للتعلم المريح في أي وقت وفي أي مكان. يمكن للمتعلمين الوصول إلى قاعدة المعرفة الداخلية وإجراء التقييمات وإكمال المهام العملية.

M – الإدارة (MANAGEMENT) . على عكس خدمات مشاركة الملفات، فإن منصة إدارة التعلم ليست مجرد كومة من الملفات. فهو يمكّن المسؤولين من إدارة بيانات المستخدم والتسجيل في الدورات، وتنظيم المحتوى في برامج تدريبية شاملة، والتحكم في كيفية تقدم المتعلمين في التدريب.

S – النظام (SYSTEM) . إنه نظام كمبيوتر، على وجه الدقة، يعالج أنواعًا مختلفة من البيانات ويرتبها. فهو يقوم بجمع الإحصائيات، وتشغيل التقارير، وأتمتة عملية التصنيف، وبالتالي تبسيط عملية التدريب بأكملها.

كيف يعمل نظام إدارة التعلم؟

يشبه نظام إدارة التعلم (LMS) جامعتك الخاصة عبر الإنترنت، حيث يمكنك تحميل الدورات التدريبية عبر الإنترنت وتخزينها وإنشاءها للمتعلمين للوصول إليها على أجهزة الكمبيوتر الشخصية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية، في متصفح، أو عبر تطبيق جوال.

من خلال الدورات التدريبية والكتب الإلكترونية ومقاطع الفيديو الخاصة بك، يمكنك إنشاء قاعدة معرفية كاملة للشركة أو إنشاء مسارات تعليمية متخصصة لمناصب معينة أو مجموعات موظفين، مثل الموظفين الجدد أو أصحاب الامتياز.

شاهد هذا الفيديو لترى كيف يعمل نظام إدارة التعلم (LMS) وكيف يمكن أن يساعد في نمو أعمالك.

من يستخدم نظام إدارة التعلم (LMS)؟

حجم ونطاق المؤسسات التي تستفيد من أنظمة إدارة التعلم واسعة جدًا. يمكن أن تكون مؤسسة عالمية كبيرة تضم آلاف المتعلمين أو شركة ناشئة تستخدم نظام إدارة التعلم (LMS) للشركات الصغيرة. وبطبيعة الحال، يمكن أن تكون هناك منظمات غير ربحية، ووكالات حكومية، ومؤسسات تعليمية تقوم بتدريب مجموعة متنوعة من الجماهير.

ما هي فوائد نظام إدارة التعلم (LMS)؟

هناك الكثير من المزايا الواضحة لاستخدام نظام إدارة التعلم (LMS) لكل من الشركات والمتعلمين:

للشركاتللمتعلمين
خفض تكاليف التدريبالوصول إلى محتوى التعلم في أي وقت وفي أي مكان
خفض الوقت اللازم لتأهيل الموظفينزيادة المشاركة وتمكين تجربة ترحيب متسقة
كن مطلعًا على التدريب على الامتثال وأبق الجميع على اطلاع على أحدث القواعدمستويات أعلى من الامتثال والسلامة في مكان العمل
تقديم تدريب عالي الجودة على المنتج على نطاق واسعزيادة ثقة شركاء المبيعات ومتخصصي دعم العملاء
الحفاظ على نهج موحد للتسويق والمبيعات وخدمة العملاء من خلال تدريب شركاء القنواتتبسيط التواصل بين الشركاء والشركات التابعة
تثقيف المستخدمين النهائيين حول صفات المنتج أو ميزاته من خلال تدريب العملاءعملاء سعداء
إنشاء خطط تعلم فردية في كل مرحلة من مراحل دورة حياة الموظفتحسين أداء العمل وفرص الترقية
قياس فعالية التدريبتعزيز الاحتفاظ بالمعرفة

يمكنك أن ترى أن فوائد نظام إدارة التعلم هذه تخلق مجموعة متنوعة من سيناريوهات التدريب أو المواقف التي يمكنك استخدامها فيها.

أنواع أنظمة إدارة التعلم

حان الوقت الآن للانتقال إلى جزء أكثر تقنية ومعرفة أنواع منصات التعلم الموجودة وكيفية اختلافها. فيما يلي وصف للأنواع المختلفة من أنظمة إدارة التعلم (LMSs):

نظام إدارة التعلم في الشركات مقابل نظام إدارة التعلم الأكاديمي

توفر أنظمة إدارة التعلم (LMSs) الخاصة بالشركات والخاصة بالمؤسسات الأكاديمية إمكانية الوصول إلى مواد الدورة التدريبية عبر الإنترنت وأتمتة جوانب مختلفة من عمليات التدريب، ولكن هناك بعض الاختلافات بينهما.

أهداف التعلم

يهدف التعلم الأكاديمي إلى إنتاج طلاب جيدين لديهم معرفة عميقة بالمواضيع ويسعون جاهدين لتعلم المزيد. هنا، المعرفة النظرية هي الهدف النهائي. وفي المقابل، يركز تدريب الشركات على التطبيق العملي، وأحد أهدافه الرئيسية هو العائد على الاستثمار.

الجدول الزمني للدورة

بالنسبة لتدريب القوى العاملة، تكون الحدود الزمنية أقصر، لذلك يجب أن تكون منصة التدريب الخاصة بالشركة مرنة لتناسب جميع الأطر الزمنية واحتياجات العمل. الفصول الدراسية هي الأطر الزمنية للمؤسسات التعليمية. بالنسبة لهم، هناك حاجة إلى وحدات جدولة مثل العطلات وأوقات الامتحانات والحصص.

الشهادات مقابل الدرجات

توفر برامج الشركات عادةً إمكانية التتبع والإكمال في شكل شهادات. يقوم البرنامج الأكاديمي عادةً بتتبع تقدم المتعلمين من خلال نظام الدرجات الخاص به. ويوفر دفاتر درجات لمراقبة الحضور ونتائج الواجبات، بالإضافة إلى الاحتفاظ بمعلومات أخرى عن كل طالب في القائمة.

أدوات التعلم الاجتماعي

الوظائف الأخرى التي توفرها عادة منصة التعلم الأكاديمي هي القدرة على إنشاء مجموعات طلابية لمشاريع الفصل الدراسي والجلسات الجانبية ولوحات المناقشة وأداة المؤتمرات عبر الإنترنت المدمجة.

تحديثات المحتوى

لا يحتاج نظام إدارة التعليم إلى التحديث بانتظام لأن المحتوى يعتمد في الغالب على العلوم والإنسانيات. في المقابل، يجب أن يتمتع نظام إدارة التعلم (LMS) الخاص بالشركة بالقدرة على تحديث الدورات التدريبية بسرعة وسهولة لتتناسب مع احتياجات السوق المتغيرة.

المجّاني مقابل التجاري

عند الاختيار بين نظام مجاني مفتوح المصدر ومنصة تجارية، عليك أن تعرف أنه ليست كل أنظمة إدارة التعلم المفتوحة المصدر في الواقع مجانية. قد لا تكون هناك رسوم ترخيص، ولكن قد تحتاج إلى إعداد خادم وبنية استضافة، وتخصيص ميزات وعلامات تجارية معينة، وترقية نظامك بانتظام، لذلك تحتاج إلى موهبة فنية في فريقك لتحقيق النجاح.

الحل المثالي للمستخدمين الذين ليس لديهم خلفية في مجال تكنولوجيا المعلومات هو برنامج نظام إدارة التعلم التجاري. عادةً ما يكون النشر والاستخدام أسهل بكثير، ويقدم خدمات الدعم الفني، ولا يتحمل تكاليف إضافية.

البرمجيات كخدمة/نظام إدارة التعلم السحابي مقابل نظام إدارة التعلم المستضاف محليًا

يمكنك تخزين جميع البيانات على خوادم شركتك الخاصة، وبالتالي استضافة النظام بنفسك، أو يمكنك تحديد برنامج كمنصة لنظام إدارة تعلم الخدمة، وترك الأمر للبائع الخاص بك للتعامل مع حمل الخادم والنسخ الاحتياطية والأمن. يعد البرنامج كنظام أساسي للخدمة هو الأفضل إذا لم يكن لديك موظفو تكنولوجيا المعلومات في المكان وترغب في التركيز على إنشاء محتوى تعليمي.

تتجنب بعض الشركات أنظمة إدارة التعلم السحابية بسبب مخاوف تتعلق بأمن البيانات. إنهم يعتقدون أن معلوماتهم المخزنة على خادم بعيد قد تتعرض للخطر. ومع ذلك، هناك طرق مختلفة لحماية بياناتك. على سبيل المثال، تأكد من أن بائع نظام إدارة التعلم لديه بروتوكولات تشفير فعالة وسيعمل على نسخ معلوماتك احتياطيًا.

نظام إدارة التعلم مقابل نظام إدارة المحتوى التعليمي

إذا كنت ستقوم بإنشاء دورات تدريبية داخل الشركة، فيمكنك الاختيار بين بديلين: إما شراء نظام إدارة المحتوى التعليمي مع وظائف إنشاء الدورة التدريبية أو شراء نظام إدارة التعلم وأداة التأليف بشكل منفصل.

ومع ذلك، هنا يمكنك أن تواجه مشكلتين:

  1. عادة ما يكون لدى محرري المقرر الدراسي المدمجين قيود وظيفية مشددة.
  2. ليست كل أنظمة إدارة التعلم وأدوات التأليف متوافقة تمامًا.

إذا كنت تريد تجنب مشكلات التوافق وإنشاء دورات تفاعلية رائعة، فاختر نظام إدارة تعلم مزودًا بأداة تأليف مجمعة، مثل iSpring Learn LMS وiSpring Suite. يتيح لك هذا التكامل إنشاء دورات إلكترونية ذات مظهر احترافي، وتحميلها بسهولة على النظام الأساسي، والاستمتاع بقدرات إعداد التقارير المتقدمة.

ميزات نظام إدارة التعلم (LMS)

لا يوجد اتفاق عالمي على مجموعة الميزات الكاملة للنظام الأساسي القياسي، ولكن يمكنك التفكير في العناصر الثلاثة الأولى في القائمة أدناه كميزات أساسية لنظام إدارة التعلم (LMS) والباقي كميزات متقدمة.

  1. إدارة المستخدم: يسمح لك بإضافة المستخدمين وتعديلهم، والإعلان عن أدوارهم، ودمج المتعلمين في مجموعات ومؤسسات.
  2. إدارة الدورات التدريبية: يقوم بتوصيل المواد التعليمية للمتعلمين الذين يحتاجون إليها.
  3. تتبع التقدم: يقوم نظام إدارة التعلم (LMS) بتقييم أداء المتعلم في الوقت الفعلي.
  4. انشاء محتوى: يمكن أن يكون محررًا مدمجًا يسمح لك بإنشاء دورات تشبه الصفحة.
  5. قاعة التدريب بقيادة المدرب: يمكنه تقديم دعم موسع للمبادرات القائمة على الفصول الدراسية (على سبيل المثال، إدارة الجداول الزمنية، ومراقبة الحضور، وما إلى ذلك).
  6. التعلم المتنقل : تحتوي بعض أنظمة إدارة التعلم (LMS) على تطبيقات جوال أصلية لعرض الدورات التدريبية حتى في حالة عدم الاتصال بالإنترنت.
  7. التعلم الاجتماعي: يمكن أن تكون بمثابة أدوات اجتماعية تسمح للمستخدمين بنشر المقالات ومناقشة منشورات الزملاء وإبداء الإعجاب بالمحتوى ومشاركته.
  8. وضع العلامات البيضاء والتخصيص: يمكن لنظامك الأساسي استخدام العلامة التجارية والمساعدة في الحفاظ على اتساق العلامة التجارية ضمن تجربة التعلم.
  9. التلعيب: يمكن أن تؤدي النقاط والجوائز والتقييمات والشارات إلى زيادة معدل قدرة المتعلمين على الاحتفاظ بالمعلومات ومشاركتهم وتحفيزهم على الدراسة بجدية أكبر.
  10. الشهادات: يمكنه إصدار شهادات إتمام للشهادات المهنية العادية.

تتبع نظام إدارة التعلم

يجعل نظام إدارة التعلم تتبع تقدم التدريب أمرًا ممكنًا تمامًا من خلال تقارير نظام إدارة التعلم التفصيلية. تتضمن مقاييس وتقارير التدريب الأساسية عادةً ما يلي:

تقدم المتعلم ومعدلات الإنجاز

تُظهر هذه المقاييس مستوى أداء المتعلمين الأفراد، ويمكنك تتبع مدى تقدمهم ومعرفة ما إذا كانوا قد أكملوا الدورة التدريبية بنجاح.

نتائج تقييم التعلم عبر الإنترنت

يساعدك هذا المقياس على مراقبة الفجوات في المهارات والمعرفة عندما يكمل المتعلمون الدورات التدريبية، ومعرفة ما إذا كانوا بحاجة إلى مزيد من المعلومات حول هذه المواضيع.

لمحة عامة عن الدورة

توضح لك تقارير النظرة العامة على الدورة التدريبية النسبة المئوية للمتعلمين الذين أكملوا الدورة التدريبية، ومقدار الوقت الذي يحتاجونه لعرض كل نشاط، ومتوسط درجاتهم.

معدلات الرضا

يسمح لك نظام إدارة التعلم (LMS) عادةً بتقييم مدى رضا المتعلم عن طريق إجراء استطلاعات رأي للمستخدمين واستطلاعات الرأي والاستبيانات.

كيفية اختيار نظام إدارة تعلم

إذا قمت بإجراء بحث عبر الإنترنت عن “نظام إدارة التعلم”، فستحصل على ملايين النتائج، سيكون الكثير منها عبارة عن بائعين يروجون لمنتجاتهم. ليس من السهل اختيار الأفضل لعملك عندما تكون الخيارات كثيرة جدًا. إذا وجدت نفسك في مثل هذا الموقف، فإن المستند التقني المجاني “كيفية اختيار نظام إدارة التعلم” سيكون مفيدًا بشكل خاص.

توفر هذه الوثيقة التقنية المجانية لمديري التدريب ومحترفي التعلم والتطوير جميع الأساسيات اللازمة لاتخاذ قرار مستنير ومطابقة أي نوع من المتطلبات التي قد تفرضها الإدارة العليا وقسم تكنولوجيا المعلومات. تحقق من ذلك وقم بتزويد نفسك بالمعرفة حول طريقة اختيار نظام إدارة التعلم (LMS) الذي سيجلب لك عائد الاستثمار من التدريب والتطوير المهني.

كيفية تنظيم التعلم باستخدام نظام إدارة التعلم

لنأخذ iSpring Learn LMS كمثال لمعرفة كيفية تنظيم التدريب باستخدام نظام إدارة التعلم.

iSpring Learn هي خدمة قائمة على السحابة، لذا كل ما هو مطلوب هو اتصال بالإنترنت وبريد إلكتروني لتسجيل الحساب. جرّب إصدارًا تجريبيًا مجانيًا مدته 30 يومًا من iSpring Learn لاختبار جميع مزاياه.

الخطوة 1: تحميل الدورات

لبدء التدريب، تحتاج إلى إضافة مواد إلى نظام إدارة التعلم (LMS). تشبه عملية تحميل المحتوى إلى iSpring Learn العمل مع خدمات مشاركة الملفات مثل Google Drive أو Dropbox. انقر على زر “تحميل ملف” وحدد الملفات من جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

تحميل الدورات إلى نظام إدارة التعلم

يتعرف نظام إدارة التعلم (LMS) على عروض شرائح بوربوينت التقديمية العادية وملفات الصوت والفيديو والمستندات النصية، فضلاً عن دورات SCORM الخاصة. يمكنك دائمًا دمجها في مسار تعليمي للحصول على تدفق متسق، حتى مع المواضيع الأكثر تعقيدًا، وتعيين معايير التقييم المطلوبة.

الخطوة 2: إضافة المستخدمين

واحدة من الميزات الأكثر فائدة هي أدوار المستخدم المختلفة. يوجد في أي نظام إدارة تعلم (LMS) ثلاثة أنواع رئيسية من المستخدمين:

  • المستخدم أو المتعلم: يأخذ المقررات الدراسية المخصصة له ويدرس المواد المتاحة.
  • المؤلف يمكنه إدارة محتوى التدريب: إضافة وإزالة الدورات التدريبية وتعيين الدورات للمتعلمين.
  • المسؤول: يمكنه إضافة المستخدمين وإزالتهم، وجمعهم في مجموعات، وتعيين الأدوار.

في نظام إدارة التعلم (LMS) الجدير بالاهتمام، يتم تحرير المسؤولين من العمل الشاق مثل إضافة المستخدمين إلى النظام يدويًا، حيث أن معظم العمليات تتم تلقائيًا. على سبيل المثال، يمكنك دعوة المتعلمين عبر البريد الإلكتروني أو استيراد قائمة من ملف XLSX. يمكنك أيضًا تقسيم المتعلمين إلى مجموعات، مثل “الوافدين الجدد” و”المحترفين”، أو تنظيمهم وفقًا لمجالات عملهم: المبيعات، أو الأمن، أو الإنتاج، على سبيل المثال.

المستخدمين في نظام إدارة التعلم (LMS)

الخطوة 3: توصيل المعرفة

بعد تحميل المحتوى الخاص بك وتعيين أدوار المستخدم، تصبح جاهزًا لتقديم الدورات التدريبية للمتعلمين بطريقة يسهل الوصول إليها. يمكنك منح حق الوصول لجميع المستخدمين أو دعوة أفراد محددين عبر البريد الإلكتروني. وبعد ذلك، يمكن للمتعلمين تلقي الدورات التدريبية على أجهزة متعددة، بما في ذلك الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية. باستخدام تطبيق الهاتف المحمول المجاني من iSpring Learn، يمكنهم الدراسة متى وأينما يريدون: في المنزل، أو في مقهى في وقت الغداء، أو أثناء التنقل، أو حتى عندما يكونون غير متصلين بالإنترنت.

التعلم المتنقل

الخطوة 4: تقييم النتائج

تعد القدرة على قياس فعالية التدريب أحد الأسباب الرئيسية وراء بدء المزيد والمزيد من الشركات في استخدام أنظمة إدارة التعلم. يمكنك تتبع تقدم أكبر عدد ممكن من المتعلمين في الوقت الفعلي والاطلاع على إحصائيات مفصلة عن الوقت الذي يقضيه المتعلمون والمحاولات المبذولة والمزيد.

تقدم المتعلم في نظام إدارة التعلم (LMS)

هل هناك طريقة لتجربة نظام إدارة التعلم (LMS)؟

إذا كنت تريد معرفة ما إذا كان التدريب باستخدام نظام إدارة التعلم (LMS) مناسبًا لك ولشركتك، فاستفد من النسخة التجريبية المجانية لمدة 30 يومًا من iSpring Learn.

لن يستغرق إطلاق التدريب أكثر من يوم واحد. لا تحتاج إلى أن تطلب من الفنيين تهيئة النظام، فكل شيء مُعد للتدريب الفعال. لمعرفة مدى سهولة الأمور مع iSpring Learn، يمكنك حجز عرض توضيحي مباشر مجاني. لا تفوت هذه الفرصة لتجربة نظام إدارة التعلم من iSpring Learn أثناء العمل!